كيف تدير بيزنس وقت الأزمات ؟؟؟ ج6

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2016-12-28

مشاهدات :

2715

شارك المقال

إتكلمنا في الحلقة اللي فاتت عن عيوب السوق وقت الأزمات النهاردة هنتكلم على كيفية تفادي الآثار السيئة للسوق .

أولاً معرفة المميزات الموجودة في السوق وقت الأزمة ..

يجب معرفة مميزات السوق وقت الأزمة واللي شرحناها في الحلقات الأولي من السلسلة وتحقيق أكبر استفادة من المميزات أو على الأقل معظمها واللي هيقصر في الإستفادة منها فلا يلومن إلا نفسه :)

ثانياً الإبتكار والبحث عن منتجات جديدة لها علاقة بالظرف الحادث ..

يمكن كلنا عشنا 3 سنين تحت عنوان "أزمة الكهرباء" وعانينا منها بشكل كبير جداً لحد ما تم حلها الصيف اللي فات لكن ناس كتير جداً استفادت من الأزمة في بيع الكشافات والمولدات وأي حاجة ليها علاقة بأزمة الكهرباء وأنا شخصياً اشتريت مولدات بأكتر من 100 ألف ج علشان شغلي لا يتوقف وعلشان ارتباطات مع العملاء والغريب إن معظم الموردين للمنتجات دي كانوا موردين جُدد يعني ناس شافت إن فيه أزمة واستحدثوا منتجات جديدة ( منتجات جديدة على شركاتهم ) وساهموا في حل الأزمة وكسبوا فلوس كتير ..... طبعاً ده مش معناه إننا نشتغل كلنا في المولدات ولكن كل واحد فينا لازم يدور على منتجات جديدة داخل مجاله علشان يقدر يكسب منها ويخرّج نفسه من الأزمة خالص .

ثالثاً البحث عن أسواق جديدة ..

وده حل سحري لأنه في حالتنا في مصر مش بس الحل ده هيضمن للشركة دخل ولكن هيبقي فيه دخل إضافي ناتج عن إرتفاع الدولار اللي هيبقي ساعتها خبر سعيد لأنه هيعملك دخل إضافي عن البيع في مصر :)

رابعاً زيادة نسبتى من السوق ..

مهم جداً إني أركز إني أزود نسبتي من السوق علشان لما السوق يرجع تاني لاستهلاكه أقدر أعوض خسارتي أو أعوض صبرى على شغلي .

مثال لو أنا بشتغل في سوق قيمته مليون جنيه وإحنا 10 منافسين وأنا نسبتي 10% يبقى أنا ببيع ب 100 ألف ج ..... لو السوق ده حصل فيه أزمة وانخفضت قيمة المبيعات للنص وأصبحت نصف مليون ج هيبقي نصيبي 50 ألف ج في الشهر .... طيب أنا هصبر وفيه ناس هتخرج من السوق وهدخل منتجات جديدة وهضغط لحد ما يبقي نصيبي 20 % .... لما السوق يرجع تاني لوضعه الطبيعي هيبقي قسمت نسبتي اللي هي 20% هيبقي قيمتها 200 ألف ج وده بفضل صبرى في فترة الأزمة .

بس أنا علشان فعلاً أتخطى الأزمة لازم يكون فيه صفات تتوفر فيا كصاحب مشروع علشان أقدر أصبر وأعدي الأزمة وده اللي هنتكلم عنه الحلقة اللي جاية .. فانتظرونا 

تسويق