ستاربكس و حب الزبائن

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-05

مشاهدات :

2683

شارك المقال

علاقة العلامة التجارية بعملائها هى علاقة طويلة قايمة على الثقة ومحاولة ارضاء العميل والعلاقة دى بيتم تقويتها عن طريق اننا بنحاول نرضى عملائنا بأى شكل .. وده اللى نجحت فيه ستاربكس بشكل كبير .. هنحكى النهاردة 3 مواقف بين العملاء وازاى قدرت ستاربكس انها تبنى علاقة قوية على أساس متين .

أول موقف حصل كان مع واحد إسمه "مايكل كايج" .. كان قاعد بيشتغل بليل وفضل سهران بيشتغل لغاية الساعة 5 الصبح .. حب إنه يشرب فنجان قهوة بالحليب و الفانيليا وفعلاً راح مقهى "ستاربكس" لكن طبعًا الوقت كان متأخر جدًا ولقاه انه مقفول .. اتضايق جداً لأنه نفسه يشرب فنجان القهوة فى التوقيت الغريب ده

المهم فتح باب المقهى عامل كان قاعد جوه فرع من الفروع .. سأل العامل "مايكل" إذا كان عاوز مشروب وفعلاً بدأ العامل ده يحضر القهوة باللبن والفانيليا .. طبعًا "مايكل" النهاردة بقى زبون دائم مدى الحياة عند ستاربكس

تانى موقف كان مع "برناديت هاريس" اللى كانت شغالة فى ستاربكس كساقية .. "برناديت" مكانتش بتحب تحضر مشروب "الفرابتشينو" علشان بياخد ضعف الوقت اللازم لإعداد القهوة العادية و ده كان قبل ما تتكلم مع زبونة تقريبًا بتيجى كل يوم و تتطلب مشروب "الموكا فرابتشينو" .. عرفت "برناديت" من العميلة دى إن مشروب "الفرابتشينو" هو المشروب الوحيد اللى سمح الأطباء لزوجها بشربه بعد خضوعه لعلاج كيماوى و حكت لكل العاملين على القصة دى عشان يعرفوا قد إيه ممكن فروق صغيرة يعملها المشروب ده .. يعنى مهمة "برناديت" العاملة فى ستاربكس وصلت لمرحلة ان المشروب اللى بتقدمه ده بقى علاج لمريض وهو فى أمس الحاجة ليه وطبعاً كانت العميلة مش بتلاقى طلبها إلا فى "ستاربكس"

تالت موقف كان مع الأمريكية "مارى" اللى كانت قاعدة فى ستاربكس وهى فى قمة القلق والتوتر لتقديم أوراقها للضرائب الأمريكية و خوفها من أنهم يحسبوا عليها ضرايب أكتر من ما توقعت .. المهم إنها طلبت الشاى .. لكن موظف "ستاربكس لاحظ عليها التوتر والقلق فإقترح عليها إنها تجرب نوع من الشاى المهدئ .. فإستغربت و بصتله بإبتسامة و قالها إن الشاى ده مجانى النهاردة .. طبعاً لغاية النهادرة "مارى" بتفتكر المفاجأة دى وإزاى العرض ده خفف فعلاً من توترها و بقى "ستاربكس" أفضل مقهى عندها .

سياسة "ستاربكس" مش بتعتمد بس على أن كل المشروبات هى الأهم أو التركيز فقط على منتجاتهم .. لأ ده الأهم هو العميل وراحته ومدى رضائه عن الخدمة اللى بتتقدم له أو حتى العاملين والموظفين اللى شغالين فى كيان كبير اسمه "ستاربكس" .. دى طريقة تسويقهم لنفسهم و إدراكهم بمدى أهمية راحة الزبائن و إهتمامهم هو اللى هينجح مشروعهم .

ربنا يوفق الجميع ونعرف إزاى كأصحاب مشرعات إننا نرضى عملائنا وإنه علاقتنا بيهم ما تبقاش مجرد علاقة بيزنس فقط .. لأ دى ممكن تكون علاقة بتراعى الجانب الإنسانى ليهم كمان

تسويق